مرـحباً بكــــــم

تم بحـــمد الله إفتــتاح مدونتي بعد جهــد جهيــد..
 تم إفتــتاح مدونتــي ومعها تم إفتــتاح أحلامــي .. طموحاتــي ..أهدافــي ..
 وخبراتــي البسيطــة في هذه الحــياة ..
 تم إفتتـــاح المدونــة ولن يكتــمل فرحــي بها إلا بوجودكــم بجانبـــي ..بدعمكــم لي ..
بتوجيهـــي حتــى أعود إلــى
الصـــواب إن أخطــأت يومــاً مـــا ..
أهــــــلاً بــــكم في عالمـــي الذي ستشــــعرون بمدى تناقضـــه وتفــرده
لأنه  إن دل على شئ فهو يدل على صاحبـــته الفريــدة من نوعهــــا!!!

من أين لي هذه الوردة ؟!

٢٠١٢٠٤٢٢-٢٢٥١١٦.jpg

طبيعي جداً أن أحمل وردةً في يدي ..

ولكن من غير الطبيعي كم من الأفكار السوداء التي ستهطل على

بني البشر

بمجرد رؤيتي وأنا أحملها !!

                             **************************************

يآلعشقي لها ..

يآلعشقي لتفاصيلها الأخآذة …

لم أكن أتصوّر يوماً أن أجد كل هذه التفاصيل المشتركة بيني وبينها ..

أوهذا ممكن ؟!

أم أن عشقي لهاجعلني أشعر بأنهامني

وأنني منها !!!

                             **************************************

أغبياءٌ وأكثر عندما ندع سوداويتنا تُسيطر علينا ،

فتطمس عن أعيننا جمال الأشياء وعذوبتها …

أغبياء وأكثر ..

عندما نسلب الأشياء برائتها ..

نُلقي اللوم عليها بلا سبب مقنع ..

أغبياء وأكثر ..

عندما تُسيطر علينا مشاعر الشك والشُبهة فتدفن معها بلامقدمات إنسانيتنا تجاه ذواتنا..

إنسانيتنا تجاه الأشياء!!

 

                             **************************************

حُبها في قلبي يكبُر ويزداد ..

كيف لا ،وأنا ألمح فيها روعة من أهداني إياها ..

من فكّر بإسعادي بأحب الأشياء إلى قلبي ..

أولا يكفيني شرفاً بأنه أقتطع جزءاً من وقته الثمين لي أنا ؟!

فقط من أجل إسعادي .. إسعادي دون أن يطلب مقابل ولو كان المُقابل كلمة شُكراً !!

                             **************************************

هي مجرد وردة يآبني البشر ..

دعووها وشأنها ..

تخلصوا من سلبيتكم ..

واستمتعوا بحيآة بهيّة جميــــلة مليئة بالوروود وبألوان وأنواع مُختلفة !!!

                             **************************************

 

شكراً لكِ يآرفيقة النجاح ..

ومُعينتي على الكفاح ..

هي مجرّد وردة بمبلغٍ زهيــد بالنسبةِ لهم ..

ولكنها ليست كذلك بالنسبةِ لي ..

وأُدرك بأنكِ تعيــن ذلك  ” الاء ”  ..

فشكراً ولن تكفيكِ

 قلب أسود (ورق اللعب)
 
 
 
 

الإستشهاد في ٢٠١٢

٢٠١٢٠٣٠٧-١٠٥٣٢٦.jpg

الحمد لله ..

الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه ..

الحمد لله الذي جعل الإستشهاد في القرن الـ ٢١ ممكناً بعدما كان عقلي المحدود الإدراك والقدرة يعتقد بإن الإستشهاد أمراً محصوراً في زمن

الفتوحات الإسلامية منذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وصوولاً للدوله العثمانية ومابعدها ..

مُنذُ الصغر ..

ومنذ أن ادركت فضل الشهادة في سبيل الله كُنت أدعوا الله داائماً :.

يآرب ارزقني الشهادة في سببلك .. يآرب أرزقني هذا الشرف وهذا الفضل

والحمد لله أن هذا الأمر أصبح ممكناً بإذن الله في هذه الأيام ..

نــــعم !

و سأُثبت لكم كلامي ببعض الأدلة و سأترك لكم الحكم فالنهاية !

عندما تُدافع عن لاإله إلا الله ..

عندما تُدافع عن كرامتك ..

تُدافع عن أرض آبائك و أجدادك ..

تُدافع لكي يحى أبنائك ومن بعدهم حياةً أفضل مما عشت فإن الإستشهاد سيكون حليفك بإذن الله ..

ومايحصل في سوريا أكبر دليل على ذلك ..

لنضرب أمثله أكثر توافقاً مع معطيات حياتنا وبما أن سوريّا الحرة لها وضعها الخاص ..

عندما تُقرر أنت وأصدقائك الذهاب لمشاهدة مباراة لكرة القدم .. ودّع أهلك و أحبابك جيّداً فأنت لاتدري إن كُنت ستلتقي بهم مرةً أُخرى أو لا

كما لم يعلم شبابنا في مصر بإن مشاهدتهم لمباراة معينّة قد تكون آخر نشاطات حياتهم <;;<;; اذكر هذا المثال بغض النظر عن إختلاف الأشخاص في

حكم اعتبارهم شُهداء او لا ولكنني ذكرته بناءاً على إن استشاهدك اثناء ممارستك لهواياتك المُختلفة قد يكون متاحاً أيضاً !

ولنُبسّط الأمر أكثر على فتياتنا ولنُتيح أمثلة قد تُلامسها أكثر بماأن الذهاب للملاعب الرياضية خاص بالرجال فقط <;;<;; وتقولوا مالكم أماكن خاصة فيكم ! الله يسامحكم بس ! : )

 

إذا ذهبتِ عزيزتي الفتاة إلى مدرستك أوإلى جامعتك مثلاً وأعترض طريقك لطلب العلم بعض الأمور الطبيعية للبشر الكارثية بالنسبة لنا كالمطر ..

فاحملي هاتفك بأسرع مايمكن وتحدثي مع المقربون منكِ اخبريهم بمكان ورقة وصيتك .. وببعض أحلامك التي كُنتِ ترغبين بتحقيقها ليقوموا بتنفيذها لكِ إن لم يكتب لكِ الإله النجاة من السيول وإن كتب لكِ ذلك <;;<;;فأعانك الله على كتابة وصية جديدة !

 

وإن كُنتِ في بلدة لا يزورها المطر إلا قليلاً فلا تقلقي فهُناك أُمورٌ أُخرى ووسائل مختلفة و متعددة لتنعمي بشرف الشهادة ..

لنفترض مثلاً أنكِ كُنتِ في قمة إندماجك مع أُستاذة المادة واثناء ذلك تدخل عليكم إحدى صديقاتك المقربات لتُخبر الأُستاذة بضرورة إخلاء القاعة فوراً

والتوجه إلى أقرب بوابة لأن أحد المبانى في جامعتك الحبيبة تعرض للإلتماس الكهربائي والذي أدّى إلى إحتراقه ونسبة الضرر غير معروفة للآن ..

فحرصاً على سلامتك إتبعي القواعد الإرشادية الفطريّة للتعامل في مثل هذه الحالات الطارئة كما حدث معنا يوم السبت الماضي ..

<;;<;; ولكن الحمدلله بأن الله سلّمني وسلّم المتواجدون فالجامعة والفضل بعد الله يعود لرجال الدفاع المدني .. فجزاهم الله عنا خير الجزاء ..

وعوّضني بأجر الشهادة في وقتٍ لآحق !

 

وبعد هذه الأمثله المتواضعة هل تتفقون معي بأن الشهادة أصبحت أمراً سهلاً وفي متناول الجميع في عصرنا الحالي ؟!

 

دُمتم بخير وجعل الله مآل أُموركم دووماً إلى خير !

 

 

إنطلق بحلمك !

من قال بأن النجاح سهل ؟!
من قال بأنه مفروش بالورود الوردية ؟!
من قال بأنك عندما تأخذ خطوتك الأولى نحو حلمك لن تُقابلك الملايين من العثرات والصعوبات البشرية والابشرية ؟!

قبل أن تُقرر أن تبدأ برسم حُلمك على أرض الواقع قُم ببناء نفسك أولاً ..
نمّيها بما تحتاجه  من  خبرات ومعلومات ..

إصنع لها درعك الوقائي ضد الإحباط ،الإستسلام ، اليأس ، ضد كللل العوامل السلبية التي  قد تُحيط بك !
إستخدم كـــل الوسائل التي تُحفزك وتُعينك على إبداعك ؛ إستخدمها أفضل إستخدام ..

ولكن رجاءاً كُن واقعياً لاتتأمل النجاح من التجربة الأولى فهي  مجرد تجربة فعلاً ..
اصنع من عقباتك سُلماً ترتقي به إلى النجوم (( نجوم الإبداع ، التأثير ، التغيير للأفضل ))

رجاءاً إجعل المرونة عنوانك ..
تعلّم كيف تتكيف مع ظروفك ..

 تعلم كيف تستغلها فأنت من تصنع الظروف وليست الظروف من تصنعك !
تخلّق بأخلاق سيد الخلق واختار كل يوم صفة لتُطبقها على أرض الواقع ولتُضيفها إلى مُحصلتك الأخلاقية !
إذا أردت أن تصل لحُلمك فسوف تتعب وستتعب كثيييييراً ولكنه تعب مصحووب بالنجاح .. و ستجد  أن حُلمك يلوح لك من قريب !

فلاتظلم نفسك بإستسلامك  وانسحابك مُبكراً..
ولاتظلم حلمك بخذلانه وتخليك عنه ..
عليك بالإرادة ، بالصبر ، وسعة الصدر ..

وتذكر بأن الله معك يرآك ويرأف  بحالك  فهو العليـــم بصدق نيّتك ..
فأحسن الظن بالله وتوكل عليه ..
كُن محفّز نفسك الأول ..

 وانطلـــــق بحُلمك على بركة الله  : )

مؤسسة بصمة بنات .. عندما يلتقي الهدف والإبداع معاً !

أيُ فرحٍ وأيُ فخر يتملكني الآن ..

فالبرغم من كل الأمور السلبية التي تُحيط بنا .. بالرغم من تذمّر الكثيرين من حولنا تجاه الواقع الذي نعيشه ..

نجدُ هناك أشخاص يُجبروننا على رفع القُبعة إحتراماً لهم وتقديــــراً لجهودهم المُثمرة ..

نجدُ أشخاص لم يستسلموا للواقع عملوا فأتقنوا وأتحفونا بإبداعهم !

نـــعم !

هم مجموعة من الفتيات الطموحات قرروا أن يتركوا بصمتهم على هذه الأرض .. قرروا أن يتركوا بصمتهم فينا نحن فنجحوا في ذلك وبجداااااارة ..

تعرفتُ عليهم من خلال البرنامج الأكثر من رآآآئع أو ” كنزي الثمين ” كما يحلو لي تسميته وهو برنامج  ” أنا أقدر  Can I ”  على  إذاعة مكس إف إم ..

تابعتهم بصمت طوال الفترة الماضية من خلال صفحتهم على الفيس بوك ..  وكُنتُ أستمتع وأنا أرى خطواتهم الأُولى   ونشاطاتهم الفعلية في المجتمع ..

عندما قررت كتابة هذه التدوينة لم أجد أحداَ أفضل منهم هم حتى يُوصلوا إليكم فكرتهم فإليكم الآتي ^^

هل قرأتم رسالتهم بتمعّن ؟!

وهل ركزّتم على أهدافهم أيضاً ؟!

وقد أُلام من بعض الأشخاص بأنني أُبآلغ في ثقتي بشبابنا كيف لي أن لاأكون كذلك وهُم يغمروني بإبداعاتهم وإنجازاتهم في شتى المجالات وبمجهودهم الفردي    نعم بإرادتهم وعزيمتهم وجهدهم فقط !

فهم لم يستسلموا لظروفهم وصنعوا فرص نجاحهم بأيديهم ..

.

.

اليوم قرأت إعلانهم التالي :.

ننتظركم غدا في حفل انطلاق حملة جنة مفتحة الأبواب بمنتجاتها الجديده

في ستارز أفينيو – معرض شامبيون – الدور الثاني

من الساعة 7 مساء الى 9 مساء

كونوا على الموعد 🙂

وإليكم ايضاً جُزءاً مما سيُقدمونه في معرضهم ^^ 

لاأُخفي عليكم مدى حماسي عندما قرأت الإعلان ..

فنشرته على كُل أهلي المُتواجدين في جدة ونشرته على صفحتي فالفيس ونشرته على مدونتي ^^ 

ويعلم الله بأنني لا أعرف أي فرد منهم معرفة شخصية ولكنك عندما ترى أشخاصاً مُحفزين فإنك تشعر وكأنك جُزءاً منهم فشُكراً لكم أيها المُبدعون ..

بارك الله في جُهدكم وفي عملكم  وألهمكم الصواب دآآآئماً وجعلكم سببا ًفي إرتقاء خير أُمة  : )

فخووووووووووورةٌ أنا بكم حتى الـــ لا نهاية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شئٌ في خــــــــــآطري :.

1- رابط صفحة  بصمة بنات  ” على الفيس :.

http://www.facebook.com/Ba9ma.net

2- رابط صفحة برنامج  “  أنا أقدر Can I  ” على الفيس :.

http://www.facebook.com/canimixfm?ref=ts

3- ترقبوا بشورة وصديقاتها  خلال الأسبوعين القادمين فربما تُفاجأكم بشئ جميل  هي أيضاً !  : )

لسـوريّة الـ كَـرآمة ..♥

٢٠١٢٠٢٠١-١٠٢٥١٩.jpg

تسألوني الحلم ؟!
أفلس بائع الأحلام ..
ماذا أبيع لكم ؟؟!
وصوتي ضاع وأختنق الكلام ..

ما زلت أصرخ في الشوارع !
أوهم الأموات أني لم أمت كالناس..
لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام

مازلت كالمجنون..
أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام ..

******

لا تسألوني الحلم ..
قوموا من مقابركم وثوروا..
أحرقوا الأكفان في وجه الطغاه ..
كونوا حريقا .. أو دمارًا

 

لا تجعلوا قبري ككل الناس
صمتا .. أو دموعًا
مازلت أرفض أن أموت اليوم حيًا ..

كلنــــــا موتى
وليس الآن للموتى حياه !
ولتحفروا قبرى عميـــقًا
وادفنونى واقفًاحتى أظل أصيح بين الناس !!

 لا تحنوا الجباه
موتوا وقوفًا ، لا تموتوا تحت أقدام الطغاه !

.
.
لــ فاروق جويدة

 

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شيٌ في خآطري ؛؛

سوريّة الحُلم صبراً ..

هاقد أتت شمس البشائر ..

تحجب الظُلم والطغيان معها ..

وتُنادي كل ثائر ..

سيزول القهر منا وسيرحل كُل جائر ..

سوف نهدي الشام روحاً خُلقت من ثراك الطاهر .

 

 

لِنتَفـآئـل كَثـيــــــــــراً *.^

     ومازِلنا مُتفآئِلُون ..

     بأن الغَد أَفضل .. وأنْ القَادم أجْمل ..

     وبأنَ المُستَقبَل هو من صُنعِ أيدِينا نحن ..

     فالإرادَة دَافُعنا ..

     والعَزِيمة وقُودَنا ..

     والصَبر هُو سِرنَا الدفِين فِي أَعماقِنَا ..

     تَفَـــــآئلُوا مَادام التَفآؤل أوّل عَلآمَات النجَاح..

     تَفـــآئلُوا فإن رسُولَنا و قَائدُنَا إِلى الجِنَانْ يُعجِبه الفَأل !

     صَبَاحكُم / مَسأئُكم  مُشّرق بِحجم أَحلامَكُم المُشّرِقة ..

 

 

 

 

     ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

شيٌ فِي خَآطِري ؛؛

عن  أنس بن مالك قال: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

(( لاعدوى ولا طيرة  ويعجبني الفأل قالوا : وما الفأل قال : الكلمة الطيبة ))

أخرجه البخاري

“يوم التخطيط السعودي العآلمي ” ج1

 

بدايةً :.

لا أُخفي عليكم مدى فخري بشباب اليوم ورواد الغد .. لاأُخفي عليكم فخري بأشخاص قرروا أن يتغيروا للأفضل ، وعندما أعتلوا أول سلالم النجاح لم ييخلوا علينا بالإستفادة مما وصلوا إليه .. فما أجمل ذلك !

ماأجمل أن يمنحك الآخر ثمرة العلم الذي حصده بعد جُهد وعمل قد إستمر لعدة سنوات حتى يؤثر فيك أنت ويدفعك للسير على خُطاه .. خُطى النجاح والإرتقاء نحو الأفضل !

يوم التخطيط السعودي العالمي كان من أرووع أيآم حياتي بلا مبالغة ، كيف لا وأنا أرى أبناء وطني وزهوره يخطون نحو العالمية  .. يتحدون الصعاب  ليفرشوا  المستقبل بالأمل .. بالتخطيط والإرادة حتى يمنحوا أبنائنا الفرصة لعيش حياة كريمة  تليقُ بنا وتليقُ  بخير أمة !

يومٌ مر سريعاً كأجمل الأحلام التي قد تُراودك .. حلٌمٌ تزيّن بأجمل ألوان الطيف ليليق بصاحبة فكرته وبمصدر إلهامنا جميعاً رجالاً قبل النساء !

 

أ.مرام كردي   هي أصغر مُدربة سعودية مُعتمدة من الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير . فتاة عشرينية قررت أن تمنح وطنها شرف إنطلاق هذا اليوم من أرضه لتقول للعالم بأن التخطيط ثقافة مُستمدة من ديننا الإسلامي منذ الأزل .. وبأننا حتى لو أهملنا هذه الثقافة قليلاً فنحن اليوم نقف وقفة الرجل الواحد لنعود كما كُنا مهد الحضارة والعلم ..

سأُخبركم بسر صغير :.  ^^

عندما بدأت الأُستاذه مرام إلقاء  كلمتها كُنت حريصة بأن أقتبس منها بعضاً من الطاقة الإيجابية التي غمرتنا بها .. كُنتُ حريصة على أن أُراقب تلك الفتاه بعقلي وروحي علّي أكتشف بعضاً من سحرها .. فوجدتها تأسرني بتواضعها فمن لم يعرفها قد يحسبها أحد الحضور وبلا مبالغة .. تلمست في كلماتها البسيطة العميقة الصدق .. وبأنها لاتسعى للنجاح بمفردها .. فيداها تمتد لي ولك ولكل فرد قررأن يكون له هدف يعيش من أجله .. لكل شخص قررأن يكون نجماً في مجاله .. ولم تكتفي بذلك فقط فقد أهدتنا  أيضاً كنزاً من كنوز التخطيط وهو كتابها  خطط لحياتك .

وعندما أنتهى اليوم كان بودي لو تشرفت بمعرفتها شخصياً .. كان بودي أن أحتضنها بقوووة بحجم كل حرف إستفدته منها وبحجم كل إحساس صادق إستوطن  القلب ببساطته و رِقته  .. كان بودي أن أخبرها بأنني حضرت من مكة فقط من أجل أن أراها وأقتبس من إبداعها .. من أجل أن أهمس في أُذنها بأن حضوري هو تقدير لشخصها وللمجهود الذي بذلته لي وللعالم أجمع وحتى أُخبرها بأنني بإذن الله سأسير على خُطاها علّي أُحقق يوماً ما ماحلمت به !

أ.مرام كُردي فخورةٌ بكِ حد الإدمان ! فخورةٌ بكِ لأنكِ كُنتِ  خير مثال وخير قدوة لكل إنسان قرر أن يُعطي حياته قيمة أكبر ! فخورةٌ بكِ لأنك :.

فتاة + مُسلمة + عشرينية + عالمية + إبداااعية بمعنى الكلمة !

فشُكراً لكِ بلا إكتفاء وبلا نهاية .. وجُزيتِ من الخير أجزله وأوفاه .. رزقكِ الله مُبتغآكِ في هذه الحياة وزيآآآآآآدة .

 

……………………………………………………………………… 

شــيٌ في خـــــآطري ؛؛

كُنت أتمنى أن أٌضيف إلى هذه التدوينة الأنشودة الخاصة بيوم التخطيط العالمي .. ولكن صيغتها لم تُسعفني 😦

وربماتكون هي السبب الرئيسي في تأخر هذه التدوينة ..لعلهُ  خير ولعلّها تكون في تدوينة منفردة فانتظروني ^^